Get Adobe Flash player

Under Development

محاضرة تحت عنوان الإقتصاد اللبناني ومنظمة التجارة العالمية يلقيها الدكتور كمال حمدان (جامعة البلمند – الكورة، 2016/4/21)

في إطار أنشطة الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات، استضافت اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو بصفتها رئيسة الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند، بالتعاون مع كلية إدارة الأعمال في جامعة البلمند محاضرة حول "الإقتصاد اللبناني ومنظمة التجارة العالمية" ألقاها الخبير الإقتصادي الدكتور كمال حمدان.

هدفت المحاضرة إلى عرض الإنعكاسات التي ستترتب عن انضمام لبنان إلى منظمة التجارة العالمية على الإقتصاد اللبناني، وذلك لما للإقتصاد من تأثير على حياة المواطن وبالتالي على ترسيخ قيم المواطنة والعدالة الإجتماعية.

بعد ترحيب من الدكتورة هلا خير ممثلةً عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور كريم نصر، قدمت الأمينة العامة للجنة الوطنية ورئيسة الشبكة اللبنانية الدكتورة زهيدة درويش جبور المحاضر منوّهةً بخبرته الطويلة وسعة إطلاعه.

وقد أتت مداخلة الدكتور حمدان وسط حضور لافت للطلاب والأساتذة وعدد من أعضاء الشبكة اللبنانية لتلقي الضوء على التاريخ والمبادئ التي قامت عليها منظمة التجارة العالمية، والمكاسب التي قد يحققها لبنان في حال انضمامه كزيادة الصادرات والإستفادة من آليات تحكيم النزاعات التجارية. كما أضاء في التوازي مع ذلك إلى ضرورة إصلاح الإقتصاد اللبناني على مستويّي الحوكمة وإشراك المجتمع المدني وممثلي كافة الشرائح الإقتصادية، والحاجة إلى تحسين البنية التنافسية للإقتصاد، مما سيمكن لبنان من الإستفادة بشكل أفضل من إنخراط أوسع في الإقتصاد العالمي.

 

alf balamand1

alf balamand2

اجتماع من أجل تنمية قدرات أعضاء الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند (2016/4/11)

عقدت اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو، بصفتها رئيسة للشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات اجتماعًا من أجل تنمية قدرات أعضاء الشبكة بتاريخ 11/4/2016، تضمن محاضرة حول "المواطنة البانية للدولة" قدمها عضو المجلس الدستوري وعضو مؤسس للمؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم البروفسور أنطوان مسرة، وأخرى حول "نظرة تطبيقية لكيفية تطوير المؤسسات" قدمها مؤسس جمعية "وفر طاقة ازرع شجر" (SEPT) الأستاذ بيار الحداد.

حضر الإجتماع ممثلون عن الهيئات التالية: الآنسة جيسيكا حلّاق عن تحالف الشبيبة العالمي (WYA)؛ السيدة إلسي إدّه عن Généris؛ السيدة نوال مدلّلي عن جمعية سوا للتنمية (SAWA)؛ السيدة إيمان عبد العال عن مؤسسة إبراهيم عبد العال للتنمية المستدامة (IAAF)؛ الدكتورة نادين هارون عن جامعة البلمند؛ الأستاذ شربل دده عن جمعية التعليم من أجل لبنان (Teach for Lebanon)؛ السيدة ميراي حاموش عن منتدى التنمية والثقافة والحوار (FDCD)؛ الأب رياض جرجور الأمين العام للفريق العربي للحوار الإسلامي المسيحي (AGMCD)؛ الآنسة كارين إيليا عن مؤسسة أديان؛ والسيدة نوال رزق عن إتحاد بلديات إقليم التفاح.

المواطنة البانية للدولة

رأى البروفسور أنطوان مسَّرة في محاضرته أن "لبنان بلد صعب متنوّع وبحاجة إلى تطوير مفهوم الدولة"، مشيرًا إلى أن ما نشهده اليوم ليس فقط تراجع على مستوى مفهوم الدولة بل تراجع للسلطة في العائلة والمدارس.

وأكد أن المواطنية فعل (citizen power) وليس تذمر وتشكي كما أصبحت العادة، لافتًا إلى أن ما يجعل "المجتمع المدني مدنيًا" هو: 1) الانطلاق من الناس، 2) الانطلاق من القانون، و3) المصلحة العامة.

نظرة تطبيقية لكيفية تطوير المؤسسات

تناول الأستاذ بيار حداد المقاربة الإجتماعية الإقتصادية (socioeconomic approach) للتطوير المؤسساتي التي ترتكز على التموضع وتسعى إلى إدخال وسائط ووسائل الإستجابة والتطور إلى صلب المؤسسات لجعلها مؤسسات حية، موضوعية وقادرة على مواكبة التغييرات والتطورات.

وأضاف أن تطبيق المقاربة الإجتماعية الإقتصادية من أجل تطوير المؤسسات نحو مؤسسات استباقية، رشيقة ومتجاوبة مع محيطها (proactive, agile, responsive) يتبع ثلاثة محاور:

1) محور السياسة المؤسساتية أو المحور الإستراتيجي

2) محور التغيير المبني على التشخيص، إنتاج المشروع الإجتماعي الإقتصادي، التنفيذ والتقييم.

3) محور الأدوات التي تترجم المقاربة إلى أفعال حسية ومستندات المراقبة والمتابعة، وهي:

- جدول البرنامج الإستراتيجي الداخلي والخارجي (internal and external strategic action plan)

- جدول خطة العمل الأولوية (priority action plan)

- جدول عقد العمل القابل للتفاوض دوريًا (periodically negotiable action contract)

- جدول إدارة الوقت (time management grid)

- جدول الكفاءات الفردية (competency grid) 

- سجل المتابعة (piloting log book)

 

alf1

alf2

alf3

alf4

 

الإجتماع الثالث عشر لرؤساء الشبكات / الذكرى العاشرة لتأسيس مؤسسة أنا ليند (نابولي، 27-‏‏2014/10/30) ‏

احتفلت مؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات بمرور عشر سنوات على تأسيسها في مؤتمر انعقد في مدينة نابولي بين 27 و29 تشرين الأول. وقد كان المؤتمر مناسبة لرصد التقدم الذي تحقق منذ إنشاء هذه المؤسسة سنة 2004 في إطار مشروع الإتحاد من أجل المتوسط، على صعيد الحوار بين الثقافات المتوسطية والتفاهم المتبادل. وللتذكير تضم هذه المؤسسة منظمات المجتمع المدني في 42 دولة من دول الإتحاد الأوروبي، والجامعة العربية، والإتحاد من أجل المتوسط. وقد شارك في المؤتمر 250 مندوب من مختلف الدول، وممثلون عن وسائل الإعلام، والرئيس السابق للمفوضية الأوروبية رومانو برودي، والمفوض الأوروبي لسياسة الجوار الأوروبي ستيفان فوله، ورئيس مؤسسة آنا ليند أندره أزوليه. وقد تمت خلال المؤتمر مناقشة الإستراتيجية الجديدة للمرحلة المقبلة، ودور منظمات المجتمع المدني في نشر ثقافة الحوار والمواطنة واحترام الحق بالاختلاف في المنطقة الأوروبية-المتوسطية، وفي تعزيز القيم الإنسانية العالمية، وصولاً الى مجتمعات إنسانية يسودها الانسجام. وقد تطرقت المناقشات الى الأزمة الاجتماعية وإلى تصاعد العنف وتنامي الراديكالية والعنصرية والأفكار المتطرفة في المجتمعات وهذا ما لفت إليه رئيس المؤسسة أندريه أزوليه في الجلسة الافتتاحية مشيراً إلى أهمية الحراك المدني في مواجهة هذه التحديات وإلى تمايز هذا الحراك عن المواقف والسياسات التي تعتمدها الحكومات إزاء الأزمات التي تشهدها المنطقة.

وقد شاركت في هذا المؤتمر اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو التي تتولى رئاسة الشبكة في لبنان من خلال أمينتها العامة البروفسور زهيدة درويش جبور، كما دعيت إليه الجمعيات التي نفذت برامج بتمويل من المؤسسة ومنها جمعية "أديان". وتجدر الإشارة إلى أن جائزة مؤسسة آنا ليند قد منحت هذا العام لجمعية لبنانية تعمل تحت إسم "زقاق تياتر" وهي جمعية تضم مجموعة من النشطاء الشباب الذين يتوسلون المسرح في الشارع كأداة للتوعية ومحاربة الأفكار النمطية والتمييز بين الجنسين، وللمساهمة في الدمج الاجتماعي خاصة وأن أنشطتهم تتركز في أوساط المهمشين والمحرومين وكذلك في السجون.

وقد خيم على أجواء المؤتمر بشكل عام مناخ من التضامن والتفاهم خاصة مع تزايد الوعي داخل المجتمع المدني الأوروبي للقضايا العربية المحقة وفي طليعتها قضية الشعب الفلسطيني وحقه في أن يكون له وطن وأن ينعم بالعدل والسلام.

 

naples1

naples2

naples3

naples4

naples5

naples6

naples7

naples8

naples9

naples10

حفل اختتام فعاليات مشروع "العمل المشترك" للشبكة الوطنية اللبنانية لمؤسسة أنا ليند‎ ‎‏ (فندق الكومودور ـ ‏الحمرا، 2014/10/20)‏

نظمت اللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو من موقعها كرئيسة الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات الإحتفال الإختتامي لمشروع "العمل المشترك" للسنة 2013-2014 لمؤسسات المجتمع المدني الأعضاء في الشبكة، وذلك يوم الإثنين الواقع فيه 20 تشرين الأول 2014 في فندق الكومودور ـ الحمرا. وقد تم خلال الإحتفال عرض المشاريع التي نفذت في مختلف المناطق اللبنانية تحت عنوان عريض هو "الفضاء المدني: عامل تضامن ووحدة ومشاركة في حياتنا اليومية". وقد تنوعت هذه الأنشطة كما الفئات المستهدفة، إذ أن بعضها قام برصد وتوثيق ونشر مبادرات وخبرات إيجابية في العيش معاً في مناطق الجبل أثناء الحرب اللبنانية (معهد الدراسات الإسلامية والمسيحية ـ جامعة القديس يوسف) والبعض الآخر توجه إلى البلديات وفعاليات المجتمع المدني خلال ورشة عمل في بعلبك حول جفاف نبع رأس العين (مؤسسة إبراهيم عبد العال للتنمية المستدامة وجمعية نحن)، وبعضها الآخر توجه للشباب من خلال ورش عمل واستطلاع حول "الشباب اللبناني: مستقبل الهويات المتصارعة" (إتحاد الشبيبة العالمي والمنتدى العالمي للأديان والإنسانية)، كما أن بعضها الآخر توجه إلى الأطفال من خلال معرض صور متنقل حول لبنان في 1920 (جامعة البلمند وجمعية بلادي) أو حلقات مطالعة حول مواضيع عدة من أبرزها التعايش، تقبل الآخر والإستقواء (أصالة للنشر وجمعية السبيل).

وقد ألقت الأمينة العامة للجنة الوطنية اللبنانية ورئيسة الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند الدكتورة زهيدة درويش جبور كلمة بالمناسبة بحضور الجمعيات والمنظمات المشاركة.

 

network alf1

network alf2

network alf3

network alf4

network alf5

network alf6

network alf7

network alf8

network alf9

network alf10

network alf11

network alf12

منتدى تدريبي "الشباب في الحوار المحلي" (فندق هوليداي إن ـ فردان، 17-2014/02/21)‏

 

نظمت مؤسسة أنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات منتدىً تدريبيًا حول مشاركة الشباب في الحياة العامة المحلية في بيروت من 17 إلى 21 شباط 2014 بالتعاون مع مكتب منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة في لبنان/ المكتب التقني للبلديات اللبنانية واللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو التي تترأس الشبكة اللبنانية لمؤسسة أنا ليند، وذلك في إطار برنامج "دورك – مواطنون من أجل الحوار"، وبرعاية وزارة الداخلية والبلديات.

 

جمع المنتدى 60 مشاركًا من بلدان المشرق العربي (مصر، فلسطين، سوريا، لبنان والأردن) وخبراء من بلدان أخرى بهدف تشارك مختلف التجارب على صعيد التعاون ما بين السلطات المحلية والمجتمع المدني والمؤسسات التربوية، وبهدف تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال إدارة الحوار على المستوى المحلي.

 

عقدت الجلسة الإفتتاحية يوم الإثنين في 17 شباط 2014 في فندق هوليداي إن بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة أنا ليند السيد آندرو كلاريت، والمستشار الأول في بعثة الإتحاد الأوروبي في لبنان السيد مارسيلو موري، رئيسة الشبكة اللبنانية للمؤسسة الدكتورة زهيدة درويش جبور ولجنة رؤساء البلديات اللبنانية، ورئيس بلدية بيروت الدكتور بلال حمد، وممثلين عن وزارة الداخلية والبلديات، والسفارات الأورومتوسطية والمجتمع المدني والصحافة والإعلام.

 


btvl1

btvl2